فلاح العدواني: تقدمت بالمستندات التي تثبت وفاة ابني لكنّهم ما زالوا يصرفون راتبهميّت يتسلم راتباً شهرياً من الإدارة العامة للجمارك… هذا الأمر ليس مزحة، بل حقيقة أكدها المواطن فلاح العدواني والد الموظف أحمد والذي وافته المنية قبل ثلاثة أشهر.
وقال العدواني لـ «الراي»: «بعد وفاة ابني أحمد في فبراير الماضي، تقدمت الى الادارة المالية في الإدارة العامة للجمارك (جهة عمله) وابلغتهم بوفاته وسلمتهم شهادة الوفاة لوقف راتبه».
وأضاف «فوجئت بأن الراتب لا يزال يوضع في حساب أحمد، فذهبت مرة أخرى إلى الإدارة المالية مصطحباً معي صورة من شهادة الوفاة وسلمتها إلى الموظف المختص فأكد لي أن الراتب سيتوقف، إلا أن ما صدمني وأثار استغرابي أن الراتب نزل مرة أخرى للشهر الثالث على التوالي في حساب أحمد، وكأن القائمين على الأمور في الإدارة المالية في الجمارك يصرون على صرف راتبه الشهري وكأنه حي يرزق».
وتابع المواطن العدواني «لا يمكن وصف تصرف الإدارة المالية في الإدارة العامة للجمارك، سوى بالتخبط الإداري والمالي، إذ كيف يقوم موظفوها بصرف راتب لموظف متوفى منذ ثلاثة اشهر، وتخصم في الوقت نفسه من راتب موظف آخر قد يكون تغيب عن عمله ليومين؟»
وطالب العدواني الإدارة المالية في الجمارك بـ «سرعة وقف راتب نجلي المتوفى أحمد العدواني، وعدم تحميلي مسؤولية وأمانة أموال حرام توضع في حسابه من دون وجه حق يحاسبنا الله عليها، خصوصاً أنني تقدمت إلى المسؤولين في الإدارة المالية بكل المستندات التي تثبت أن نجلي أصبح في عداد الموتى ولا نرجو له سوى الرحمة والمغفرة ».