أدمى مواطن أحد أصدقائه القدامى خلال مشاجرة اندلعت بينهما على وقع «ليش تسولف عني بالدواوين»، بينما حاول المجني عليه إقناعه بأنه لم يتحدث عنه أبداً.
وحسب مصدر أمني فإن «مواطناً قصد مخفر منطقة الجهراء وأبلغ بأنه تصادف مع أحد أصدقائه القدامى في أحد الأماكن العامة وفوجئ به يتهجم عليه وهو يردد (ليش تسولف عني بالدواوين؟)، بينما حاول الأول جاهداً إقناع صديقه بأنه لم يتحدث عنه أبداً، لكن الأخير تجاهل كلامه وقام بالاعتداء عليه ضرباً مبرحاً حتى أدماه، وقبل أن يغادر المكان هدده بعبارة (الأيام بيننا وأعلمك الشغل)».
وأضاف المصدر أن «المجني عليه أحضر تقريراً طبياً صادراً من مستشفى الجهراء يفيد إصابته بجروح وكدمات متفرقة، وزوّد ببيانات الجاني وسجل بحقه قضية اعتداء بالضرب وأذى بليغ».