| كتب عزيز أحمد |

صبّت مواطنة جام غضبها على طبيب أسنان وموظفة استقبال في عيادة خاصة في منطقة الفروانية واستولت على ملف طبي لا يخصها وتركت بدلاً منه حقيبتها وغادرت.
ووفق مصدر أمني فإن «مواطنة تجادلت مع أحد أطباء الأسنان في إحدى العيادات الخاصة بمنطقة الفروانية وتهجمت عليه ضرباً، كما اعتدت على موظفة الاستقبال التي حاولت تهدئتها، وحين طلعت (حرَّتها) غادرت المكان حاملة معها ملفاً طبياً لا يخصها، ناسية حقيبتها اليدوية والتي تحتوي على ثبوتياتها ومتعلقاتها الشخصية».
مسؤول العيادة توجه إلى المخفر وسجل قضية اعتداء بالضرب بحق المواطنة وجارٍ استدعاؤها للتحقيق معها في الاتهام الموجه إليها تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.