لم تُجدِ توسلات عراقية مطلوبة لرجال الأمن نفعاً بإطلاق سراحها، فما كان أمامها إلا أن تظهر الوجه الآخر لهم وتنهال عليهم ردحاً.
كان رجال أمن العاصمة اشتبهوا في فتاة بعد استيقافها والتدقيق على بياناتها تبين أنها عراقية، مطلوبة على ذمّة قضية مالية وصادر بحقها أوامر ضبط وإحضار وعلى الفور شرع رجال الأمن بإلقاء القبض عليها أطلقت وصلة ردح وحاولت الإفلات لكنها فشلت في مسعاها.