قال مصدر لرويترز «إن سلطنة عمان تتفاوض مع دول خليجية، للحصول على وديعة بعدة مليارات دولار في بنكها المركزي، لتعزيز احتياطياتها من النقد الأجنبي، وتفادي أي ضغوط على عملتها الريال».

وذكر المصدران اللذان طلبا عدم ذكر اسميهما نظرا لعدم الإعلان عن الأمر أن مسؤولين عمانيين التقوا في الآونة الأخيرة مع مسؤولين من وزارات المالية الكويتية، والقطرية، والسعودية، لبحث الوديعة المقترحة.

وأوضح مصدر في سلطنة عمان مطلع على سير المحادثات أنها «ما زالت في مراحلها الأولى، لكن المؤشرات إيجابية حتى الآن». وأضاف «قد يقلل هذا من مخاطر انخفاض قيمة العملة».

وأكد مسؤول قطري إجراء المفاوضات، قائلا «ما يجري مناقشته في حدود مليارات الدولارات.. من المصلحة المشتركة للمنطقة المحافظة على سعر الصرف مستقرا».