أبلغ مصدر امني بأن مواطنا كان مسجونا في السجن المركزي على خلفية قضية ومصاب بالايدز توفي داخل محبسه الانفرادي.

وبحسب ما ذكرت صحيفة «الأنباء»، فإن ادارة السجن المركزي ابلغت الجهات المختصة بأن النزيل الكويتي، وهو في العقد الرابع، لفظ انفاسه الاخيرة داخل محبسه الانفرادي.

وعلى الفور، توجه الى حيث وجود الجثة رجال من الادلة الجنائية والذين اتخذوا الاجراء في عملية نقل الجثة ومن ثم عمل ما يلزم نحو تطهير الحجز الانفرادي والذي كان يقيم به السجين المصاب بالايدز.