فاجعة يخت الخيران عادت للظهور من جديد مع تجدد الأحزان بوفاة الفتاة وضحة إحدى ضحاياه أمس في المستشفى بعد 28 يوماً في صراع مرير مع حروقها وإصاباتها.
وضحة ابنة المرحوم عبدالله نايف العويهان، والبالغة من العمر 17 عاماً كانت أسعفت وثلاثة اخرون إلى مستشفيي مبارك والعدان بعد نجاتهم من الحريق الذي التهم يخت العائلة أثناء رحلة بحرية في الخيران، وراح ضحيته ستة أفراد، أسلمت أمس الروح إلى بارئها بعد معاناة استمرت 28 يوماً حاول الأطباء خلالها في مستشفى مبارك إنقاذها من الحروق والإصابات التي ألمت بها.