قضت محمكة الجنايات برئاسة المستشار محمد غازي المطيري بحبس مقيم سنتين مع الشغل والنفاذ وتغريمه 1000 دينار وإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة ومصادرة جهازيه الهاتف ايفون والمني ايباد وذلك عما اسند اليه من اتهام وبالزامه بدفع مبلغ 5001 للمدعية بالحق المدني على سبيل التعويض المؤقت والزامه بالمصاريف واتعاب المحاماة في دعوى المحامية بشرة الهندال.
وتخلص الوقائع في قيام المحامية بشرى الهندال بصفتها وكيلة عن مواطنة بتقديم شكوى للنائب العام ضد احد المقيمين لقيامه بتهكير حسابات موكلتها والقيام بابتزازها بنشر صورها بدون حجاب هي وشقيقتها مقابل مبلغ من المال وكذلك تعمد الاساءة والتشهير بالمدعية بالحق المدني عبر قيامه بنشر صورها في مواقع التواصل الاجتماعي بغرض الاخلال بحيائها ومساس كرامتها واجبارها على دفع مبالغ مالية له للتوقف عن فعلته.
وعند احالة ملف الدعوى للمحكمة حضرت المحامية بشرى الهندال ودفعت بتوافر أركان الجريمة بحق المتهم وثبوت الخطأ من قبل المتهم الذي اضر بسمعة وكرامة موكلتها مما يستوجب توقيع اقصى عقوبة عليه لكي يكون عبرة لكل من يبتز الاخرين ويسئ لكرامتهم وحياتهم وطلبت تعويض موكلتها تعويضا مؤقتا جابرا للضرر الذي تعرضت له بمبلغ 5001.
واستجابت المحكمة للمحامية بشرى الهندال وقضت بحبس المتهم سنتين مع الشغل والنفاذ وابعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة وتغريمه 1000 دينار والزامه بتعويض المدعية بالحق المدني 5001 دينار ومصادرة جهازي الاي فون والميني اي باد.