احتجز 3 مواطنين في نظارة مخفر ميدان حولي ووجهت لهم تهم سلب بالقوة وإتلاف مال الغير واقتحام منزل وسط شبهة تصفية حسابات لأسباب جار التحقيق بشأنها.

وبحسب مصدر أمني، فإن مواطنا من مواليد 1985 استنجد بعمليات الداخلية حيث تعرضت شقته الكائنة في السالمية للاقتحام وانه يغلق على نفسه إحدى الغرف وان هناك محاولات لكسر باب الغرفة لضربه، وعلى الفور أمر مدير أمن محافظة حولي اللواء عابدين العابدين بإرسال قوة الى موقع البلاغ، ولدى وصول رجال الأمن الى الشقة شوهدت آثار تلفيات شديدة داخل أرجاء الشقة، وشوهد ايضا في أحد أركان الشقة «بار» للخمور.

وقال المبلغ بعد السيطرة على الأشخاص الذين اقتحموا منزله إن الجناة سلبوا منه مبالغ مالية، حسب زعمه، وسجلت قضية بتصنيف جنايات برقم 24/ 2017.