خياران لا ثالث لهما، اما التنازل عن قضية طلاق للضرر وحضانة الاطفال او نشر صورك الخاصة على برنامج التواصل الاجتماعي (سناب شات)، هذا هو التهديد الصريح الذي وجهه زوج الى زوجته، وترك لها المفاضلة بين الخيارين، وكلاهما صعب حسب افادة المبلغة.
وبحسب مصدر امني فان مواطنة من مواليد 1978 تقدمت الى مخفر شرطة بيان، وقالت انها تزوجت من مواطن واكتشفت لاحقا ان هناك تباعدا بين وجهات النظر، وان الحياة لا يمكن ان تستمر، وبالتالي قررت انهاء الزواج، وتقدمت الى القضاء الكويتي طالبة الطلاق.
ومضت الزوجة: شرعت عبر محام في اقامة دعوى قضائية طلبت فيها الطلاق للضرر وحضانة الابناء، وبعد ان لمس الزوج جديتي في انهاء العلاقة، فوجئت به يتصل بي ويهددني بنشر صور خاصة لي في برنامج التواصل الاجتماعي «سناب شات»، هذا وحملت القضية رقم 75/2017 جنح.