لم يجد مواطن سبيلاً لإنجاز معاملته غير القانونية، سوى تقديم شيك لموظفة أبلغت عنه الجهات الأمنية.
وفي التفاصيل فإن مواطنة تعمل في وزارة الشؤون تقدمت إلى أحد المخافر الكائنة في محافظة العاصمة وأبلغت رجال الأمن بأن مواطناً حضر إليها وقدم معاملة بالتدقيق عليها اتضح أنها غير مستوفاة للشروط القانونية، وطالبته باستكمال الأوراق حتى تتمكن من إنجازها.
وقالت الموظفة في شكواها إن المواطن خرج من مكتبها، ثم عاد إليها بعد نصف ساعة وأخرج شيكاً وضعه على مكتبها، متوسلاً إليها تخليص أموره فطردته ثم أبلغت مسؤولها المباشر، وزوّدت الأمنيين ببياناته، وسجلت قضية رشوة، وجارٍ ضبطه للتحقيق معه.