أوردت صحيفة غارديان البريطانية أمس، أن طائرة «الخطوط الجوية القطرية»، اضطرت إلى الهبوط في منتصف الرحلة، بعد أن اكتشفت امرأة إيرانية الجنسية ــــــ استخدمت إبهام زوجها النائم لفتح هاتفه الذكي ـــــ أنه على علاقة مع امرأة أخرى.

وكان الزوجان وطفلهما يتّجهان من العاصمة القطرية، الدوحة، إلى جزيرة بالي في أندونيسيا، لقضاء العطلة. وبعد اكتشاف خيانته، انهالت الزوجة بالضرب على زوجها مراراً وتكراراً، واضطر قائد الطائرة إلى الهبوط الاضطراري في مدينة تشيناي الهندية، حين فشل طاقم الطائرة في استعادة الهدوء على متن الطائرة.

وبعد ذلك، نقلت العائلة إلى مركز اعتقال في المطار، حيث لم يكن لديهم تأشيرة لدخول الهند، قبل أن يتم نقلهم إلى كوالالمبور.

وقالت السلطات الأمنية في الهند: إن «قائد طائرة الخطوط الجوية القطرية طلب الهبوط الاضطراري، حيث تم إنزال «العائلة المشاغبة»، واستكملت الطائرة رحلتها إلى بالي».