احتُجزت مواطنة تعمل عسكرية في وزارة الداخلية، بعد قيامها بإهانة ضابط أمن ومحاولة دهس شرطي في الأمن العام خلال محاولتها الهرب من دورية في محافظة حولي وفق ما جاء في الراي.

العسكرية التي تصرفت بطريقة تخلو من المسؤولية الأمنية التي يفترض أن تتحلى بها، كانت تسير خارج وقت العمل الرسمي في أحد شوارع محافظة حولي، حيث تم استيقافها من قبل دورية تتبع الأمن العام وبعد طلب هويتها كإجراء روتيني، استشاطت غضباً، وقامت بإهانة الضابط الذي استوقفها ثم تجاهلته، وهربت وخلال بداية هروبها حاول شرطي منعها وإجبارها على الوقوف، ولكنها حاولت دهسه وهربت.

ضابط الأمن والعسكري توجها إلى مخفر المنطقة وقاما بتسجيل قضية إهانة موظف ومحاولة دهس عسكري بحقها، وتم استدعاؤها وحجزها عن أمر التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.