اصطاد رجال سريّة المهام الخاصة الأمنية 4 مواطنات شقيقات وصديقتهن التي تحمل جنسية خليجية، برفقة مواطن وبحوزتهم مؤثرات عقلية، وتبين أن شقيقتين من بين النسوة الخمس كانتا ضمن المشاركات في المشاجرة التي سبق أن اشتعلت في المستشفى الأميري، وأُحيل الستة على الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

ووفقاً لمصدر أمني «أن رجال سريّة المهام الخاصة، التابعة لعمليات الأمن العام، كانوا يقومون بجولة أمنية في منطقة السالمية، عندما اشتبهوا في سيارة يقودها شاب وبرفقته 5 فتيات، فبادروا باستيقافه، وبالتدقيق على بياناتهم تبين أن قائد السيارة مواطن، ومرافقاته 4 شقيقات مواطنات، اثنتان منهن كانتا ضمن المنخرطات في مشاجرة المستشفى الأميري في أواخر أكتوبر الماضي، أما خامستهن فهي تنتمي إلى جنسية خليجية».

وأكمل المصدر «أن الأمنيين حينما لاحظوا علامات الارتباك والتوتر تغزو وجوه الستة، بادروا بإخضاعهم للتفتيش الدقيق الذي كشف أن بحوزتهم أقراصاً تنتمي إلى شريحة المؤثرات العقلية، وعلى الفور حاول كل منهم إخلاء ساحته من المواد المضبوطة، وتقاذفوا تهمة حيازتها في ما بينهم».

المصدر تابع: «عمد الأمنيون إلى تحريز المضبوطات، وأحالوها مع المتهمين الستة على الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم على ذمّة قضية حيازة مؤثرات عقلية بقصد التعاطي، فيما أحيلت سيارتهم على مخفر منطقة السالمية».