استجار من القبضة الأمنية بمحاولة الانتحار تحت عجلات السيارات!

هذا هو المصري المحكوم بأربعة أعوام لتورطه في قضية مخدرات، وصادر بحقه كذلك أمر بإلقاء قبض من قِبل نيابة الخمور والمخدرات، عندما أوقعه حظه العاثر في طريق دورية أمنية، ففضل إلقاء نفسه أمام السيارات العابرة على الطريق السريع مقابل منطقة مبارك الكبير، مفضلاً الانتحار على الوقوع في قبضة رجلي الدورية اللذين نجحا في استعادته من حافة الموت، وألقيا القبض عليه، واقتاداه إلى إدارة التنفيذ الجنائي.

مصدر أمني ذكر «أن المصري كان يقود مركبته على الطريق السريع مقابل منطقة مبارك الكبير، عندما اشتبه فيه رجلا دورية تابعان للأمن العام، وعقب استيقافه وأخذ بطاقته، وبينما شرع أحد الأمنيين في الاستعلام عنه سارع السائق بالترجل من المركبة وسط ذهول الأمنيين، وانطلق إلى نهر الطريق السريع ملقياً بنفسه أمام السيارات، مُقدماً على الانتحار، غير أن السائقين تمكنوا من تفاديه، ليسارع رجلا الدورية بإلقاء القبض عليه، وبعد التدقيق على بياناته من خلال غرفة العمليات المركزية تبين أنه محكوم بالسجن 4 سنوات، كما أنه مطلوب لنيابة الخمور والمخدرات، وصادر بحقه أمر إلقاء قبض على ذمّة قضايا اتجار بالمخدرات والخمور».

ADS