لا يزال مرض نقص المناعة المكتسبة «ايدز» يمثل هاجسا لكثير من المنظمات والمجتمعات حول العالم بسبب صعوبة علاجه وارتفاع اسعار العقاقير التي تخفف تأثيره وتحد انتشاره في جسم المريض اما تلك التي يمكن ان تقضي عليه تماما فمن الواضح انها لن تكون متاحة في المستقبل المنظور.
وحدد الاول من ديسمبر من كل عام والذي يصادف اليوم مناسبة لليوم العالمي لمكافحة مرض «الايدز» وبهدف التوعية بتهديدات هذا المرض الفتاك ومخاطر انتقال فيروس «اتش اي في» المسبب للمرض.
ووفقا لآخر تقرير احصائي صدر عن منظمة الصحة العالمية في شهر نوفمبر فقد أودى هذا المرض بحياة أكثر من 35 مليون شخص حول العالم حتى الآن من بينهم مليون في عام 2016 وذلك بسبب تزامن الاصابة بمرض «الايدز» مع الاصابة بمرض عضال آخر كالسل على سبيل المثال.
في الوقت ذاته يشير التقرير الى وجود نحو 36.7 مليون شخص مصاب بالمرض وفق احصائيات عام 2016 باضافة 1.8مليون مصاب جديد مقارنة بالعام الذي سبقه.