وقع شيخ وصديقه المواطن في قبضة الأمن العام، بعدما ناما في سيارتهما بعد تعاطي المواد المخدرة، وعُثر بحوزتهما على 12 حبة مخدرة و4 أكياس كيميكال اقتيدا بها إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.
رجال دوريات أمن العاصمة وبتعليمات من الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام اللواء إبراهيم الطراح كانوا يقومون بجولة تفقدية في شارع دمشق، حيث اشتبهوا في سيارة متوقفة بطريقة مثيرة للريبة، وبالاقتراب منها تبين أنها في وضعية التشغيل وعلى متنها شخصان لاتُعرف حالتهما الصحية وبدا أنهما فاقدا الوعي، فما كان من الأمنيين سوى طرق الزجاج عليهما حتى أفاقا وكانا بحال غير طبيعية وترجلا من سيارتهما وهما يترنحان، وعلى الفور قام الأمنيون بضبطهما.
وأفاد مصدر أمني « بإخضاع الشابين للتفتيش الاحترازي قبل صعود الدورية عثر بحوزتهما على 12 حبة مخدرة و4 أكياس كيميكال، فتم تحريزها وبعد التدقيق على بيانات الشابين تبين أن أحدهما شيخ من الأسرة ومرافقه مواطن ،وتم إخطار اللواء الطراح الذي أمر بإحالتهما إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ،وسُجّلت بحقهما قضية حيازة وتعاطي مواد مخدرة وتم التحفظ عليهما لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما».