انتقل عدد من رجال الأدلة الجنائية إلى منزل في منطقة الروضة لرفع الآثار وكلف رجال إدارة بحث وتحري محافظة العاصمة بالعمل على كشف حقيقة وأسباب اختفاء أثاث يقدر بـ 75 ألف دينار من داخل منزل للورثة.
وكان مواطن خمسيني قد تقدم الى مخفر الروضة وأبلغ عن تعرض مسكن الورثة الكائن بالمنطقة لسرقة الأثاث والمنقولات واتهم المواطن أخاه بدخول المنزل وسرقة محتوياته التي تقدر قيمتها بحوالي 75 ألف دينار دون موافقة الورثة.