اتهمت مواطنة فيلبينية بالهرب من شقتها بعدما سرقت أجهزة كهربائية، وكل ما خفّ وزنه وغلا ثمنه، وسجلت بحقها قضية سرقة وهروب.
المواطنة التي تسكن في إحدى مناطق محافظة حولي تقدمت إلى أحد المخافر ببلاغ ذكرت فيه أنها فوجئت بعد عودتها إلى شقتها باختفاء بعض الأجهزة الكهربائية والملابس ومجوهرات تقدر بقيمة 2000 دينار.
وذكر مصدر أمني بحسب الراي أن «الشاكية حاولت الاتصال بالخادمة فوجدت هاتفها مغلقاً، وعليه سجلت قضية سرقة أدلت فيها ببيانات المتهمة، وتم إدراج اسمها في قائمة المطلوبين أمنياً، وجارٍ التحري عنها من قبل رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية».