فتحت أجهزة وزارة الداخلية تحقيقا للوقوف على هوية شخص تخلص من قنبلة رقمية على مقربة من حاوية قمامة في منطقة المنقف، فيما قام رجال ادارة المتفجرات بالتعامل مع القنبلة بإبطالها ورفع الكهرباء عنها.

واستنادا الى صحيفة الانباء، فإن مواطنا يقيم في منطقة المنقف ابلغ عمليات الداخلية بوجود جسم غريب ملقى الى جوار حاوية على مقربة من منزله وانه يشك في ان الجسم متفجر.
وعلى الفور تم الايعاز الى ضابط برتبة نقيب ومرافقه وكيل ضابط بالتوجه الى حيث البلاغ، حيث قابلا المبلغ وارشد رجلي الامن عن الجسم الغريب، وعليه تم وضع سياج حوله واخطار رجال ادارة المتفجرات.
ومضى المصدر بالقول: على الفور انتقل الى موقع البلاغ فنيون من ادارة المتفجرات وتبين لهم ان الجسم عبارة عن قنبلة رقمية، وعليه قام رجال المتفجرات باستخدام تقنيات حديثة بإبطال عمل القنبلة ونزع الكهرباء عنها ومن ثم رفعها الى الادارة لمزيد من المعاينة والتحليل ورفع الآثار عنها.

هذا، ولم يؤد التعامل مع القنبلة الى اي خسائر تذكر.