سجلت في مخفر شرطة الأحمدي قضية حملت اسم اعتداء بالضرب وتبادل السب وبرقم 101/2018 جنح الأحمدي حيث اتهم عسكري من وزارة الداخلية كان بزيه الرسمي وخارج الدوام شابا سوريا بضربه وسبه فيما اتهم السوري العسكري بسبه وأحالت دورية النجدة طرفي الواقعة الى المخفر لاستكمال التحقيقات.

واستنادا إلى مصدر أمني فقد احالت دوريات النجدة المدعو (م.م.) من مواليد 1996 ويعمل في وزارة الداخلية وسوريا يدعى (ح.ع) من مواليد 1978 حيث قال المدعي الاول ان الثاني ضربه وسبه واحضر تقريرا طبيا بإصابات قال انها لحقت به.