يبدو أن عدداً من الأمنيين يحاولون الإساءة لوزارة الداخلية بتصرفات غير مسؤولة، وآخرين يرسمون صورة مشرفة لجهازهم الأمني…
فلم تمض ساعات على سجن عسكري تابع للشرطة المجتمعية، لقيامه بإيقاف دوريته في مواقف ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى أقدم شرطي آخر يعمل في مخفر الصليبيخات على الفعلة ذاتها، وأحيل إلى السجن العسكري لتنفيذ عقوبة بحبسه 5 أيام، كما حُررت بحقه مخالفة مرورية جسيمة.
ووفق مصدر أمني فإن «العسكري التابع لمخفر الصليبيخات لم يتعظ من سجن زميله في السلاح وارتكب الواقعة نفسها، حين توجه بدوريته إلى مستوصف الصليبيخات وسوّلت له نفسه احتلال موقف ليس مخصصاً له، وعندما علم بالأمر الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح، أصدر تعليماته بحبسه 5 أيام أيضاً وتحرير مخالفة جسيمة بحقه».
ومن جانب آخر، قال مصدر أمني لـ «الراي» إن «اللواء الطراح استدعى عسكريين تابعين لأمن العاصمة لتكريمهما، بعدما أوقفا دوريتهما في (عزّ الظهيرة)، أمس، وقاما بمساعدة مواطنة تعطلت سيارتها وبدلا لها إطار سيارتها».