انتهى المطاف بإيراني في قبضة رجال أمن حولي بعد القبض عليه بتهمة التستر على سورية تغيبت عن ذويها.
رجال امن إسناد حولي، وخلال جولة تفقدية، فجر أمس، في منطقة السالمية للحد من المخالفين، شاهدوا شاباً ترافقه فتاة قرب مقهى مختلط، وبالاقتراب منهما وطلب هويتيهما، اتضح أنه إيراني، بينما مرافقته سورية متغيبة منذ شهر عن شقة ذويها.
رجال الأمن تحفظوا على الإيراني والسورية، وتم ابلاغ ذويها بالعثور عليها بينما أحيل الشاب إلى جهة الاختصاص بتهمة التستر عليها.