البحث الجنائي فتح تحقيقا موسعا للوقوف على ملابسات انتحار زوجة من غير محددي الجنسية متزوجة حديثا للوقوف على ما اذا كانت هناك شبهة جنائية في وفاتها، وقال مصدر امني إن كل الاحتمالات بشأن القضية مفتوحة، فقد يتم التثبت من اقدامها على الانتحار من تلقاء نفسها او ان يكون هناك مجهول قام بخنقها، وأشار المصدر الى ان زوج المجني عليها والمبلغ في الوقت ذاته سيتم الاستماع الى افادته للوصول الى الحقيقة كاملة، هذا وسجلت القضية حتى يوم امس بتصنيف حمل عنوان «انتحار».
واستنادا الى مصدر امني فإن مواطنا ابلغ عمليات وزارة الداخلية في الرابعة والنصف من فجر الاربعاء بأنه وعند دخول شقته الكائنة في احدى مناطق محافظة الاحمدي وجد زوجته وهي من غير محددي الجنسية من مواليد 1995 معلقة بحبل داخل الصالة وبادر الى الاتصال بعمليات الداخلية لتقوم سيارة اسعاف بنقلها الى مستشفى العدان لكنها توفيت، هذا وتبين من معاينة الجثة من قبل الطب الشرعي وجود كدمات حول الرقبة