اجهزة وزارة الداخلية ممثلة في مباحث الأحمدي تحقيقا في قضية تعرض مواطنة للاحتجاز في شقة مواطن والشروع في الاعتداء عليها، وجار القبض على المتهم الذي اغلق هاتفه النقال بمجرد علمه أن المواطنة قدمت بلاغا بشأن الواقعة وتم الاتصال عليه من قبل رجال المخفر.
واستنادا الى مصدر أمني فإن فتاة في العقد الثالث من عمرها تقدمت الى مخفر أبوحليفة ببلاغ أفادت فيه بأنها تعرفت على شاب أوهمها بالزواج وزعم ان والدته مريضة وطلب منها ان تقوم بزيارتها، مؤكدا لها أن شقيقته ترعى أمه بالمنزل.
وأضافت المبلغة انها توجهت الى منزل المدعى عليه بحسن نية لكنها اكتشفت ان المنزل خال وان المتهم خطط لافتراسها فما كان منها إلا أن قاومته بشدة، مشيرة الى ان المدعى عليه احتجزها لساعات قبل أن يطلب منها المغادرة دون أن يفعل شيئا.
وقالت المبلغة إنها قاومت جميع محاولاته المتكررة للاعتداء عليها.