المنظمون سيخضعون للتحقيق تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنهم
لا «هالوين» في الكويت… ولا خروج عن حدود الأدب والعادات والتقاليد.
فقد دكّ رجال إدارة مباحث الآداب 3 كافيهات اتخذها أصحابها أوكاراً أقاموا بها حفلات «هالوين» مختلطة، تخللتها أفعال منافــــية للآداب، وجار إحــالة أصحابها والقائمين عليها إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجــــراءات القانــــونية بحـــقهم.
وكانت معلومات أمنية وردت إلى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية، أول من أمس، عن نيّة إقامة حفلات «هالوين» في 3 كافيهات كائنة في أبو الحصانية وشرق والسالمية، حيث أعدّ أصحاب تلك الكافيهات العدّة المناسبة والمطلوبة، لتكون تلك الأماكن أوكاراً ملائمة لإقامة هذا النوع من الحفلات المختلطة. كما أفادت المعلومات أن المنظمين قاموا بتوجيه دعوات عن طريق الرسائل إلى بعض الزبائن من الجنسين لحضور تلك الحفلات.
وفي ضوء تلك المعلومات والمعطيات، تم تشكيل فرقة من مباحث الآداب وتسليحها بإذن النيابة العامة، وفي الموعد المحدد انطلقوا إلى الأماكن الثلاثة واحداً تلو الآخر، حيث قاموا بمداهمتها وألغوا تلك الحفلات المشبوهة التي يتراقص فيها شبان وفتيات بأزياء تنكرية ويرتكبون أفعالاً فاضحة وخارجة عن حدود الأدب وبعيدة كل البعد عن العادات والتقاليد.
وأفاد مصدرأمني بأن «رجال المباحث فرّقوا شمل المحتفلين بالهالوين وأنهوا نشاطهم المشبوه والمخالف للقوانين المعمول بها، وتم أخذ بطاقات أصحاب الأوكار والقائمين والمنظمين لتلك الحفلات ليقوموا بمراجعة مقرالإدارة العامة للمباحث الجنائية للتحقيق معهم، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنهم ليكونوا عبرة لمن تسوّل له نفسه العبث ومخالفة الآداب العامة».