الشرطة المصرية في القاهرة، وعقب إبلاغها بالحادث، تحركت وتمكنت من التوصل إلى شاهد رؤية ويدعى (أ) 54عاماً، وقرر بأنه شاهد المجني عليها ملقاة في منور العقار فقام بنقلها إلى المستشفى إلا أنها توفيت فور وصولها.

وأفادت مصادر أمنية، أن التحريات عن أن زوجة نجل المجني عليها ( أ.ش)، وراء ارتكاب الواقعة.
القاتلة، في تحقيقات الشرطة الأولية، قالت إنه عقب عودة المجني عليها لمسكنها فوجئت بوجود (أ)، 29 عاما عامل بصحبتها فحاولت المجني عليها الصياح، إلا أن الأخير قام بكتم أنفاسها بيده حتى فقدت الوعي ثم تعدى عليها بسلاح أبيض وأصابها وقام بإلقائها من أعلى سلم العقار وفر هاربا، فغادرت الحياة في الحال.
تم ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الحادث، والمتهم الهارب، واعترف بارتكاب الواقعة.