|ألقى المواطن عادل النبهان والد الطالب المصاب في الأردن، إثر إطلاق الرصاص عليه في جامعة الإسراء الأردنية، باللائمة على إدارة الجامعة لسماحها للمعتدين بحمل السلاح داخل الحرم الجامعي، وتمكين رجال الحرس للمتهم من الهرب.

وأوضح النبهان لـ «الراي» أنه سجل قضية بحق إدارة الجامعة اتهمها فيها بعدم تركيب أجهزة تفتيش تكشف عن الأسلحة والأشياء المحظورة، إضافة إلى عدم القيام بالتدقيق على الهويات.
وقال إن «تحريات الأمن الأردني دلت على أن حرس الجامعة قاموا بتهريب الطالب مُطلق النار على ابني عبدالعزيز (21 عاماً)»، مشيراً إلى ان «الجناة مازالوا فارين حتى الآن على الرغم من معرفة أسمائهم وعناوين سكنهم».

وأشاد النبهان بتعاون سفير دولة الكويت والملحقين الصحي والثقافي في السفارة وزيارتهم لابنه للاطمئنان عليه في مركز الأمير حمزة، وتأكيدهم ان الاتصالات مستمرة مع الأمن الاردني لإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة.